شكراً خليفة

 

 

 

ختام فعاليات مؤتمر الفجيرة الدولي الثاني للبيئة البحرية والسواحل 2018

 

 


 

 

اختتمت فعاليات مؤتمر الفجيرة الدولي الثاني للبيئة البحرية والسواحل 2018 الذي نظمته بلدية دبا الفجيرة بفندق لومريديان العقه بالتعاون مع بلدية دبي ومركز البيئة للمدن العربية بعنوان (التخطيط للسياحة البيئية الناجحة لتعزيز استدامة المدن والمناطق الساحلية) خلال الفترة من 10-11 يناير الجاري، بمشاركة منظمات محلية ودولية ونخب عالمية مختصة في مجال السياحة البيئية واستدامة المدن.

أوصى المشاركون في ختام فعاليات المؤتمر بضرورة إعداد منصة وطنية هادفة لتعزيز منظومة السياحة المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة وجميع الدول العربية، والعمل على توحيد الرؤى والاستراتيجيات والأنظمة والمبادرات الوطنية بشكل تكاملي داخل دولة الإمارات وجميع الدول العربية.

وأكد المشاركون أهمية العمل على الاعتناء بالسياحة المستدامة وإشراك جميع الجهات والدوائر والمؤسسات الوطنية داخل الدولة وكذلك في جميع المدن العربية في عملية التخطيط والتنظيم والتنفيذ والمتابعة وإشراك المجتمع المحلي وتحفيزه على المشاركة، لما تمثله السياحة المستدامة من منافع وطنية واقتصادية هامة.

وطالب المشاركون والباحثون بتأسيس قاعدة بيانات تحوي على خارطة وطنية لمواقع السياحة المستدامة في المدن العربية وتطوير خطط سياحية استثمارية مع أصحاب المصالح لتحقق أعلى مستويات الاستفادة، كما طالبوا ببناء أنظمة معلومات ذكية ومتكاملة ومترابطة هادفة لاتخاذ قرارات علمية رشيدة بالاستعانة بأحدث التقنيات وأدوات الرصد والمتابعة التي تضمن الحد من الكوارث والتنبؤ المبكر بها، وكذلك تشجيع القطاعات السياحية مثل الفنادق، وشركات النقل، على تبني استخدام التكنولوجيات الخضراء الصديقة للبيئة، والتي تحافظ على الثروات الوطنية.

وشدد المشاركون على أهمية بناء الشراكات المستدامة والنابعة من المسئولية البيئية والاجتماعية بين القطاعين العام والخاص لضمان الحفاظ على الثروات الطبيعية وحماية الكائنات الحية المهددة بالانقراض وتوسيع نطاق الحفاظ على المحميات الطبيعية ووقف الصيد الجائر وتأمين السواحل من الأخطار والكوارث الطبيعية وتلك المتعلقة بالنشاط الاقتصادي كالناقلات النفطية والتجارية وتعزيز فرص الاستثمار الاقتصادي المشترك بين القطاعين العام والخاص.

وفي ختام المؤتمر تقدم جميع الباحثين المشاركين بالشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة على الرعاية والدعم والجهد الكبير في احتضان هذا المؤتمر العلمي المتميز، كما تقدموا ببرقية شكر وعرفان لسموه على الجهود المبذولة من قبل حكومة الفجيرة، وكذلك إلى بلدية دبا الفجيرة، وجميع اللجان العلمية والتنظيمية للمؤتمر، والى جميع المساهمين والرعاة الداعمين لمؤتمر.

 

بلدية دبا © 2018 قسم تقنية المعلومات