شكراً خليفة

أخبار


بلدية دبا تختتم برنامجها الصيفي - صيف مبدع

 


 

اختتمت بلدية دبا يوم الخميس برنامجها الصيفي  "صيف مبدع " التي نظمه قسم العلاقات العامة والإعلام والذي ضم باقة من الورش و الأنشطة و الفعاليات  استمرت لمدة أسبوعين متتالين،للفئة العمرية  من سن (6 إلى 10 )  ،بمشاركة  أبناء موظفي البلدية ، شملت جميع الجوانب الترفيهية، الثقافية ، التراثية ، البيئية ، الزيارات الميدانة، والجوانب التعليمية و الأبتكارية بالإضافة إلى تعزيز مكانة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان طيب الله ثراه في نفوس الأطفال .
وتضمنت الفعالية مجموعة من الورش المتنوعة  و المتجددة منها " الرسام الصغير ، المزارع الصغير ، ابتكارات ورقية ، قصاصات ورقية " ، وتم التعاون مع اللجنة النسائية في ورشة " قيض دبا " لغرس العادات والتقاليد بين أبناء الجيل الجديد ، و التعرف على ماذا كان يفعل أجدادنا في الصيف بالاضافة الى الالعاب الشعبية القديمة .
بالاضافة إلى باقة من ورش التي أقميت بالتعاون مع إدارة خدمات العامة والبيئة  منها " المتسوق الصغير ، إعادة التدوير و أتيكيت المحافظة على البيئة "  للتعرف على صلاحية تاريخ الانتاج و انتهاء المنتجات  ،ونشر ثقافة المحافظة على نظافة البيئة و أيضا الحفاظ على الموارد البيئية و الاستفادة منها
إلى جانب إقامة حفل ختام ومعرض يحتوي على الأعمال اليدوية والإبداعية والإبتكارية للأطفال، وتم توزيع الهدايا عليهم وشهادات تقدير لمشاركتهم الفعالية و المتميزة في الفعالية.
وأكد سعاد المهندس حسن اليماحي " أن العطلة الصيفية هي فرصة إيجابية للإبداع و الإبتكار و استغلال أوقات الفراغ وتحقيق الفائدة والمتعة ، و البرنامج الصيفي ساهم في تخريج واكتشاف عدد من المواهب الصغيرة ، وان هدف إقامة هذه الورش  هو صقل مواهبهم المختلفة وتمكنت من الكشف عن مواهب صاعدة يمكن أن تكون مبدعة مستقبلاً إذا استمر الاهتمام بها ".
وأضاف سعادته " ، أن المبادرة تهدف لتحقيق سعادة الموظفين ، وتعزيز التواصل الداخلي والألفة وروح الفريق بين الموظفين لتحفيزهم وتشجيعهم على أداء مهامهم بأحسن صورة.  "

 


 

بلدية دبا تدشن مشروع العنونة الجغرافية الذكية «مكاني»

 

 


 

 

دشن سعادة المهندس حسن سالم اليماحي مدير بلدية دبا الفجيرة اللوحة الأولى لمشروع العنونة الجغرافية الذكية «مكاني» في مبنى البلدية.

وأضاف سعادته "أن لوحات مكاني ستثبت على جميع مداخل المباني والمستودعات والمصانع والفنادق والمدارس والمساجد والمزارع في مدينة دبا ، و تمثل لوحة مكاني نظام العنونة الجغرافية الذكية  و فيها رقم لتحديد والاستدلال على المواقع بدقة عالية من خلال الخرائط الالكترونية و الأجهزة الملاحية ( GPS )

حيث تتميز اللوحة عن غيرها من اللوحات بحتوائها على الرمز المربع الذكيQR code التي يمكن المسح عليها بالهواتف الذكية من خلال تطبيق مكاني أو أي تطبيق آخر لمعرفة موقع المبنى ، أو إدخال العشرة أرقام للحصول على معلومات إضافية من خلال تطبيق مكاني مثل اسم ورقم المنطقة ورقم المبنى ورقم الشارع بالإضافة إلى مميزات كثيرة أخرى

 

 

بلدية دبا تنهي استعدادتها لاستقبال عيد الفطرالمبارك

 


أنهت بلدية دبا كافة استعداداتها لاستقبال عيد الفطر المبارك، حيث قامت البلدية بعدة برامج طوال إجازة العيد الفطر المبارك منها إعداد برنامج لتنظيم العمل لمراقبي شعبة الرقابة الغذائية للتفتيش والرقابة من خلال الجولات التفتيشية المكثفة والزيارات المفاجئة والدورية على جميع المحلات والأسواق التجارية و المنشآت الصحية والغذائية بالإضافة إلى محلات تسويق وبيع الأسماك واللحوم والدواجن والخضروات والفواكه في الأسواق ، وتم اعداد خطة عمل لاستقبال الذبائح في مسالخ دبا خلال هذه الفترة من الساعة السادسة صباحا حتى الساعة السادسة مساءاً ، ومسالخ البدية من الساعة السابعة صباحا حتى الساعة الواحدة مساءاً ، وسيكون الذبح تحت إشراف صحي كامل من قبل الأطباء البيطريين في مسلخي البلدية والكشف الصحي على جميع الذبائح وذلك لتحديد مدى صلاحيتها للاستهلاك الآدمي وضمان وصول الذبائح سليمة للمستهلك. بالإضافة إلى البدء بعمل حملات تفتيشية على الصالونات ومراكز التجميل الخاصة بالرجال والنساء في مختلف مناطق مدينة دبا والمناطق التابعة لها للتأكد من تطبيقها الاشتراطات الصحية، والتأكد من المواد والأدوات المستخدمة، ومدى صلاحيتها وسلامتها، كما تم تجهيز كافة مصليات العيد و تزيين المدينة احتفالا بهذه المناسبة السعيدة

وتقدم مدير بلدية دبا سعادة المهندس حسن سالم اليماحي بالتهنئة بمناسبة عيد الفطر المبارك. مشيرا بأن البلدية تعمل على مضاعفة وتكثيف جهودها قبيل وخلال إجازة العيد لمنع الممارسات السلبية التي تكثر تزامناً مع الاحتفال بهذه المناسبة.

و تناشد بلدية دبا جمهورها الكريم بضرورة الإبلاغ الفوري عن أي مخالفات يرصدونها من خلال الإتصال على رقم مكتب الطوارئ (092443399) الذي يعمل على مدار الساعة ، حيث أن البلدية لن تتوانى عن اتخاذ إجراءات رادعة في مواجهة المخالفين.

 

 

بلدية دبا تنظم معرضاً للإمتناع عن تعاطي التبغ

 

 

 


نظمت بلدية دبا متمثلة بإدارة الخدمات العامة والبيئة معرضاً تثقيفياً بمناسبة اليوم العالمي للإمتناع عن تعاطي التبغ ، تحت شعار (التبغ يدمر القلوب فاختر صحتك، وليس التبغ )

تضمن المعرض نماذج من أنواع التدخين منها : الشيشة والمدواخ والسجائر و السجائر الالكترونية، بالإضافة إلى مجسمات ونشرات توعية تبزر المخاطر الصحية وغيرها من المخاطر الناجمة عن

تعاطيه وعلى الآثار الناجمة عن تعاطي التبغ على غير المدخنين الذين يتعرضون إلى دخان التبغ الغير المباشر

وتم توزيع النشرات التوعوية و التثقيفية على موظفي و مراجعي البلدية و على طلاب المدارس لتوعيتهم بأضرار تعاطي التبغ ، و عمل حملات توعوية في وسائل التواصل الاجتماعي

و قال السيد عبد الرحمن الأفخم مدير إدارة الخدمات العامة والبيئة في البلدية " أن مشاركة البلدية في اليوم العالمي للإمتناع عن تعاطي التبغ ، يأتي تأكيداً على التزامها تجاه المجتمع، وسعياً نحو

ترسيخ القيم الصحية والسلوكيات الإيجابية ، و إلى تعزيز الوعي الصحي بين أفراد المجتمع حول الأضرار المختلفة الناجمة عن تعاطي التبغ وضرورة الإقلاع عن كل أنواع التدخين، وحماية أفراد

المجتمع من أخطار العادات السلبية

 

كهوف إسمنتية اصطناعية لتعزيز البيئة البحرية بدبا الفجيرة

 

 

 


بجهود مشتركة مع وزارة التغير المناخي والبيئة ساهمت بلدية دبا الفجيرة في إنزال الكهوف الإصطناعية  لتنمية البيئة البحرية في بدبا الفجيرة ، وتم إنزال هذه الكهوف عبر نقاط حددتها البلدية على امتداد الساحل الشرقي وبمواقع قريبة تخدم مرتادي البحر في هذه المنطقة.

حيث بدأت وزارة التغير المناخي والبيئة بالتعاون مع شركة «فش فارم» إنزال 300 كهف اصطناعي موزعة على 30 موقعاً تمتد من جزيرة البدية بالفجيرة إلى ميناء اللؤلؤية في الشارقة، بهدف تحقيق استدامة البيئة البحرية وتنمية الثروات المائية الحية بدولة الإمارات العربية المتحدة .

وتم اختيار مواقع الإنزال في مناطق قريبة من سواحل الدولة بهدف إنشاء مواقع صيد جديدة تدعم استمرار العمل في مهنة الصيد من خلال تخفيف التكاليف التشغيلية لرحلة الصيد المترتبة على الصيادين، وسوف تساهم هذه المناطق بتخفيف ارتياد الصيادين المناطق البعيدة عن سواحل الدولة التي تعرضهم لمخاطر مستمرة وتضمن استدامة الإمداد الغذائي المحلي .

وقال صلاح الريسي، مدير إدارة استدامة الثروة السمكية في وزارة التغير المناخي والبيئة، إن هذه المبادرة بالتعاون مع شركة «فش فارم» تأتي ضمن استراتيجية الوزارة في تقوية الشراكة مع القطاع الخاص ، وتعزيز قيم المسؤولية المجتمعية لدى مؤسسات القطاع الخاص، بهدف دعم استدامة البيئة البحرية وتعزيز الأبحاث والدراسات العملية في مجال التنوع الإحيائي البحري، وبناء حاضنات لصغار الأسماك في البيئة البحرية الساحلية وتعزيز مخزون الثروة السمكية.

وأضافت الأستاذة فاطمة الحنطوبي رئيس قسم حماية البيئة والمحميات الطبيعية في البلدية " إن بلدية دبا شاركت بالتعاون مع وزارة التغير المناخي والبيئة بمشروع إنزال الكهوف الصناعية بغرض إعادة إحياء الموائل البحرية  و ضمان استدامة المورد الغذائي وبناء بيئة اصطناعية ملائمة لتكاثر الأسماك وزيادة مخزون الثروة السمكية وتخفيف الصعوبات التي تواجه الصيادين .

 

 

بلدية دبا تضبط وتصادر 50 كيلو غرام من مادة البان في منطقة البدية

 

 


في إطار سعيها الدائم للمحافظة على نظافة المدينة وضمن جهودها المستمرة للحد من الممارسات والسلوكيات السلبية التي تسيء لمظهر المدينة ، نفذت بلدية دبا متمثلة بإدارة خدمات العامة و البيئة قسم الصحة العامة حملات تفتيشية مفاجئة على المحلات والأسواق، وقد أسفرت هذه الحملة عن ضبط ومصادرة (50) كيلو غرام من مادة البان الاحمر مختلف الانواع المحظور بيعه وتداوله.

وقد قامت السلطات الصحية باتخاذ الاجراءات اللازمة بحق المخالفين لضمان عدم تكرار المخالفة للحفاظ على صحة وسلامة المجتمع.

وأكد سعادة المهندس حسن سالم اليماحي مدير عام بلدية دبا " أن عمليات التفتيش الدورية التي تقوم بها البلدية للقضاء على عملية تداول هذه المادة المضرة لدى بعض الجاليات الآسيوية مستمرة،نظراً لما تشكله من خطورة على صحة الإنسان، لافتاً إلى أن تلك المادة تشوه الطرقات والمباني وتعكس مظهراً غير حضاريا"

وشدد سعادته، على أن مخاطر مادة البان الصحية لا تقتصر على المتعاطين فقط، بل إنها سبب رئيس للتلوث البيئي ، مما يشكل خطراً على صحة الأفراد والصحة العامة.

و أضاف أن فرق التفتيش ستواصل حملاتها على هذه المحلات على مدار الساعة وخلال شهر رمضان المبارك، وذلك حرصاً على تطبيق شروط الصحة والسلامة العامة والبيئة، وتوفير أفضل الخدمات الصحية والبيئية لسكان المنطقة.

و تناشد بلدية دبا الجمهور الكريم ضرورة تكثيف جهودهم مع البلدية لمكافحة الظواهر السلبية المخالفة للقوانين والتي تضر بصحة وسلامة المجتمع والبيئة وتخالف القوانين الخاصة بالنظافة العامة بتشويه المظهر الجمالي والحضاري للمدينة بالإبلاغ الفوري عن أي مخالفات يرصدونها من خلال الإتصال على رقم مكتب الطوارئ (092443399) الذي يعمل على مدار الساعة ، حيث أن البلدية لن تتوانى عن اتخاذ إجراءات رادعة في مواجهة المخالفين.

 

بلدية دبا تصدر ( 896) رخصة تجارية خلال 3 أشهر

 

 


 

أصدرت بلدية دبا ممثلة بإدارة الخدمات العامة والبيئة قسم التراخيص التجارية ( 896) رخصة خلال الربع الأول من العام الجاري ما بين إصدار جديد ( 75)، وتجديد رخصة (818) لعدد مختلف من الأنشطة منها ( تجارية ومهنية وصناعية وحرفية وخدمية).

كما قام القسم بجولات تفتيشية ميدانية على المحال التجارية والمؤسسات ذات العلاقة في مدينة دبا والمناطق الأخرى التابعة لها للتأكد من وجود الرخص التجارية وسريان مفعولها ، حيث بلغت الزيارات والجولات التفتيشية خلال هذه الفترة (983) جولة ، وتم إنذار (235) محل تجاري ، وتحرير (36) مخالفة و إغلاق (2) من المنشآت التي لم تلتزم بالاشتراطات والإجراءات المعمول بها .

وأشار سعادة المهندس حسن سالم اليماحي مدير بلدية دبا " أن إدارة البلدية تعمل حاليا على تطوير الأنظمة الإلكترونية في مختلف أقسامها لإنجاز المعاملات بأسرع وقت من خلال برنامج الخدمات الإلكترونية بهدف البحث عن أفضل السبل لتقديم خدمات مميزة وتسهيل الإجراءات على الجمهور ، بالإضافة إلى الربط والتكامل الإلكتروني مع وزارة الاقتصاد وبالتعاون مع الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات وعدد من الجهات الاتحادية والمحلية المعنية في مشروع السجل الإقتصادي الوطني وذلك ضمن تحديات الدفعة الثالثة من المسرعات الحكومية لعام 2018م من خلال إتاحة الوصول إلى البيانات الاقتصادية، عبر منصة إلكترونية اتحادية، تضم معلومات شاملة ودقيقة عن الرخص والمنشآت الاقتصادية، وبيانات الأنشطة الاقتصادية المعتمدة والموحدة داخل الدولة.

 

 
<< البداية < السابق 1 2 3 التالي > النهاية >>

بلدية دبا © 2018 قسم تقنية المعلومات