شكراً خليفة

أخبار


بلدية دبا تطلق حزمة من الفعاليات بمناسبة الشهر الفضيل

 

 

 


تزامناً مع عام زايد وبمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، احتفلت بلدية دبا وفرع البدية بهذه المناسبة الفضيلة بحزمة من الفعاليات و الأنشطة ، حيث أطلقت بلدية دبا متمثلة بقسم العلاقات العامة و الإعلام مبادرة " أنت جزء من الأسرة " من منطلق إسعاد الموظفين و المجتمع .

وتم توزيع الهدايا على مدراء الإدارات و رؤساء الأقسام و موظفي ومراجعي البلدية وفي المواقع الإنشائية للعمال، بالإضافة إلى توزيع المير الرمضاني من أجل توفير احتياجات الأسر المستفيدة المتعففة والمستحقين من فئة العمال ، وأحتوى المير على أنواعاً مختلفة من المواد الغذائية والمستلزمات الأساسية .

وبهذه المناسبة الفضيلة هنأ سعادة المهندس حسن اليماحي مدير عام بلدية دبا موظفي البلدية وقال " أن هذه المبادرات تأتي من ضمن الخطة الاستراتيجية التي تقوم بها البلدية بمناسبة عام زايد و في إطار جهودها الإنسانية و الخيرية ومساعدة المحتاجين ، و توزيع المير الرمضاني يهدف إلى تعزيز التكافل الاجتماعي ودعم مقومات الحياة اليومية للعمال في شهر رمضان المبارك مما يسهم في ترسيخ قيم التضامن والتآزر والعطاء والشعور بالآخرين

وأضاف سعادته " أن مبادرة " جزء من الأسرة " ستتضمن العديد من الفعاليات و الأنشطة طوال السنوات القادمة والذي ينعكس على تحقيق السعادة للموظفين و للمتعاملين "

 

 

بلدية دبا تستعد لإستقبال شهر رمضان المبارك بتكثيف جولاتها الرقابية

 

 


 

تستعد بلدية دبا إلى تكثيف جهودها تحضيرا لاستقبال الشهر الفضيل ، حيث قامت البلدية بإعداد برنامج لتنظيم العمل من خلال الجولات التفتيشية الميدانية المكثفة في جميع الفترات بالإضافة إلى الزيارات التفتيشية المفاجئة والدورية على جميع المحلات والأسواق التجارية و المنشآت الصحية والغذائية من (مطاعم وكافتيريات ومطابخ شعبية ومخابز وبقالات ومجمعات إستهلاكية) بالإضافة إلى محلات تسويق وبيع الأسماك واللحوم والدواجن والخضروات والفواكه في الأسواق و أيضا مراقبة الخيم الرمضانية في مختلف مناطق مدينة دبا والمناطق التابعة لها وذلك للتأكد من التزامها بالمتطلبات الصحية .

كما تم الإعداد للسوق الرمضاني والذي سيتم فيه عرض وبيع المأكولات الرمضانية بساحة جمعية دبا للثقافة والفنون والمسرح وأمام المحلات و في سوق البدية للخضروات و الفواكه و اللحوم والأسماك ، حيث بلغت عدد التصاريح ( 34) تصريح ،كما تم تجهيز مقاصب دبا والبدية بالإحتياجات اللازمة لتغطية عمليات الذبح خلال الشهر الكريم.

وستقوم البلدية ممثلة بإدارة خدمات العامة والبيئة قسم الصحة العامة باتكثيف الجولات التفتيشية والمراقبة الصحية على المأكولات والمواد الغذائية المعروضة و للتأكد من مدى استيفائها للشروط الصحية الخاصة بنقل وتخزين وتحضير وعرض المنتجات والمواد الغذائية والتأكد من جودة الزيوت المستخدمة في قلي الأطعمة، و التأكد من التزام العاملين بالنظافة الشخصية وارتداء القفازات وغطاء الرأس.

وأكد سعادة المهندس حسن سالم اليماحي مدير عام بلدية دبا " أن البلدية حريصة على التحضير لاستقبال الشهر المبارك وذلك حفاظا على صحة وسلامة أفراد المجتمع".

و تناشد بلدية دبا الجمهور الكريم بالإبلاغ الفوري عن أي مخالفات يرصدونها من خلال الإتصال على رقم مكتب الطوارئ (092443399) الذي يعمل على مدار الساعة. حيث أن البلدية لن تتوانى عن اتخاذ إجراءات رادعة في مواجهة المخالفين. وفي ظل أجواء الاستعداد التي تقوم البلدية بها لاستقبال الشهر الفضيل تم تزيين مداخل المدينة وشوارعها بأضواء الزينة .

 

 

 

بلدية دبا تصادر أجهزة تقليد أصوات طيور الكروان

 

 


وضعت البلدية استراتيجية لحماية البيئة والتي تضمنت العديد من البرامج والمشاريع التي تغطي كافة الأوجه المتعلقة بحماية البيئة والتنوع البيولوجي ومكافحة الصيد الجائر ، وتعتبر من أهم الخطط التي تطمح بتنفيذها في حماية وتحسين البيئة عن طريق رصد المخالفات البيئية وتقويمها .

حيث قامت بلدية دبا متمثلة بإدارة الخدمات العامة والبيئة قسم حماية البيئة بمصادرة ( 3) أجهزة تقليد أصوات الطيور ،و يستخدم الجهاز لصيد طير الكروان الذي يكثر في موسم الشتاء وتم رصد هذه الأجهزة في الساعات الأخيرة بالليل بين جبال دبا ، و يعتبر الجهاز من الأجهزة المحظور في دولة الإمارات، إذ يصدر أصواتاً تشبه أصوات طائر الكروان لتنجذب من مسافات بعيدة وتستقر في أماكن وجود الجهاز والذي يسهل عملية صيدها .

وبلغت عدد الجولات التفتيشية خلال شهر يناير وحتى مارس من العام الجاري (764) جولة في مختلف مناطق مدينة دبا والمناطق التابعة لها و تم تحرير ( 79 ) مخالفة بيئية .

وقال سعادة المهندس حسن اليماحي مدير بلدية دبا " إن الحملات التفتيشية المفاجئة تأتي في إطار رسالة البلدية في حماية البيئة والحياة البرية و الحفاظ عليها من خلال برامج تفتيشية ورقابية شاملة بهدف توعية أفراد المجتمع بكل ما يختص بالبيئة عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي المتنوعة ومن خلال المحاضرات و توزيع النشرات والمطويات التثقيفية التوعوية و من أجل خلق مجتمع واعي بالمشكلات البيئية التي تسهم في تعزيز الوعي البيئي والمسؤولية المجتمعية لدى أفراد المجتمع والمحافظة على مواردنا الطبيعية

 

 

 

بلدية دبا تصادر 1.028 طن مواد غذائية منتهية الصلاحية

 

 


 

تحرص بلدية دبا متمثلة بإدارة الخدمات العامة والبيئة قسم الصحة العامة بأن يكون مفتشي الصحة في اتم الإستعداد في جميع الفترات بالإضافة إلى الزيارات التفتيشية المفاجئة والدورية على جميع المحلات والأسواق في مختلف مناطق مدينة دبا والمناطق التابعة لها وذلك للتأكد من التزامها بالمتطلبات الصحية وإتباع القوانين ، وكذلك التزامها بما تفرضه البلدية من اجراءات قانونية.

حيث بلغت عدد المحلات التي تم التفتيش عليها خلال فترة يناير و حتى مارس من العام الجاري نحو (2255) محل في مدينة دبا والمناطق التابعة لها ، و تم تحرير (278) مخالفة و (295) انذار و مصادرة (1.028) طن من مواد منتهية وفاسدة وغير صالحة للاستهلاك الآدمي لتعرضها لسوء الحفظ والتخزين، وعدم وجود تواريخ صلاحية على بعض المنتجات و المنظفات ومصادرات مخالفة لقانون البطاقة الغذائية و لعدم استيفائها الاشتراطات الصحية

وأكد سعادة المهندس حسن اليماحي مدير بلدية دبا "أن البلدية تشدد رقابتها على الأسواق العشوائية، ،وتهدف الحملات التفتيشية هو ردع المخالفين عن بيع الأغذية الفاسدة في الأسواق و تجنباً للمخاطر التي قد تتسبب في الإضرار بسلامة المجتمع وتلحق أضرارا بالصحة والسلامة العامة من خلال برامج تفتيشية ورقابية شاملة تصاحبها محاضرات و برشورات بالإضافة إلى الحملات التوعوية في وسائل التواصل الإجتماعي بهدف توعية العاملين و الجمهور في هذه القطاعات" .

وشدد سعادته "أن البلدية لن تتوانى عن اتخاذ الإجراءات الرادعة في مواجهة المخالفين وذلك حفاظاً على صحة وسلامة أفراد المجتمع."

 

 

 

بلدية دبا تحتفل بحق الليلة مع العمال

 

 


احتفلت بلدية دبا وفرع البدية بمناسبة النصف من شعبان "حق الليلة" ، في إطار مبادراتها المجتمعية و إحياء العادات التراثية ، و تعتبر هذه العادة جزء من الهوية الوطنية وتحرص البلدية على الإحتفال بهذه الفعاليات الوطنية و التراثية التي تحافظ على الموروث الشعبي والعادات و التقاليد و غرس العادات التراثية بين أبناء الجيل الجديد

وتضمن الإحتفال مجموعة من الفعاليات المتنوعة وتم توزيع الهدايا على مدراء الإدارات و موظفي ومراجعي البلدية وتوزيع الأكلات الشعبية.

تزامنا مع يوم العمال العالمي تم توزيع الهدايا على عمال البلدية في المواقع الإنشائية و في محطة فرز النفايات ، وتسعى البلدية لإشراك العمالة في الإحتفالات المجتمعية و التراثية.

بالإضافة إلى مبادرة " نرسم البسمة " على وجوه العمال من خلال عمل قاعة ترفيهية في سكن العمال بدبا و الآخر في فرع البدية و يأتي ذلك تقديراً لجهودهم وسعياً لإدخال السعادة إلى نفوسهم ورسم الابتسامة على وجوههم، و تشجيعاً على حسن أدائهم لعملهم وتفانيهم في خدمة البلدية عبر سنوات عملهم.

 

بلدية دبا تنظم معرض إعادة التدوير الثالث

بعنوان "عزز استدامتك .. بتدوير نفاياتك "

 

 


 

سعياً من بلدية دبا الفجيرة لغرس المفاهيم البيئية في أفراد المجتمع و حرصاً منها على نشر الوعي البيئي لدى أفراد المجتمع وتطوير ثقافة المواطن و دعم المشاريع ذات الصلة بالقضايا البيئية المختلفة فقد نظمت البلدية ممثلة بإدارة الخدمات العامة والبيئة معرض إعادة التدوير الثالث لعام 2018 ، حيث جاء هذا العام تحت عنوان "عزز استدامتك .. بتدوير نفاياتك " .

افتتح المعرض السيد عبدالرحمن الأفخم - مدير إدارة الخدمات العامة والبيئة ببلدية دبا ، حيث تم الإطلاع على أعمال الطلاب في إعادة تدوير المخلفات بأنواعها بالإضافة للإبتكارات التي تساهم في الحفاظ على البيئة .

ويأتي المعرض تعزيزاً للدور الفعال لأبناء المدينة في الحفاظ على البيئة من خلال استغلال النفايات في ابتكار مشاريع تساهم في الإستدامة البيئية ويهدف المعرض إلى توضيح كيفية إدارة النفايات واستغلالها بشكل فعال، و استغلال المواد القابلة لإعادة التدوير بيئيا وماديا، باستخدام جميع المواد و العبوات البلاستيكية وعبوات الألمنيوم والمصابيح. وقد شارك في المعرض عدد من المدارس و رياض الأطفال التابعة لمدينة دبا الفجيرة بالإضافة إلى مركز دبا الفجيرة لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم.

وفي ختام المعرض تم تكريم المتميزين في المعرض فقد تميز مركز دبا الفجيرة لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم بأفضل ابتكار بيئي ، و حازت مدرسة صفية بنت حيي للتعليم الأساسي على المركز الأول في إعادة تدوير النفايات ، وحصلت روضة الانشراح على المركز الثاني ، أما المركز الثالث فقد كان من نصيب مدرسة زبيدة بنت جعفر للتعليم الاساسي .

 

 

دبا الفجيرة تشارك في ساعة الأرض

 

 


 

 

 

 

ضمن المبادرة التوعوية البيئية العالمية (ساعة الأرض) تحت شعار تواصل مع الأرض ، شاركت مدينة دبا الفجيرة والمناطق التابعة لها، وذلك لدعم الجهود الرامية لحماية الأرض وصون مقدراتها، ومشاركة جميع مدن الدولة لتوجيه رسالة إلى العالم حول أهمية الاستدامة البيئية من أجل مستقبل مشرق لهذا الكوكب، من خلال إطفاء الأنوار والأجهزة غير الضرورية لمدة ساعة واحدة يوم السبت 24/03/2018م ابتداءً من الساعة 8.30م وحتى 9.30م، وإطفاء الأضواء الخارجية في عدد من المعالم البارزة في مدينة دبا الفجيرة.

وقامت البلدية بالتعميم على جميع المؤسسات والدوائر الحكومية والفنادق والمصانع بدبا للمشاركة في هذه المبادرة من خلال إطفاء أنوارها، احتفالاً بالحدث العالمي الرامي إلى تعزيز الوعي البيئي، والذي ينظمه "الصندوق العالمي لصون الطبيعة".

بالإضافة إلى التنسيق و التعاون مع فندق لو مريديديان شاطئ العقة ، حيث شاركت البلدية بعدة فعاليات منها: محاضرة عن ساعة الأرض ، حملة نظافة الشاطئ ، غرس شجرة و معرض إعادة تدوير.

كما طالبت البلدية موظفيها بإطفاء الأضواء غير الضرورية من خلال رسائل SMS ، كما تم التقاط صور للمدينة قبل وخلال ساعة الأرض لتوثيق المشاركة في الحدث.

وقال سعادة المهندس حسن اليماحي مدير عام بلدية دبا " أن ساعة الأرض فعالية عالمية تشارك البلدية في تنظيمها سنويا لتشجيع أفراد المجتمع في مدينة دبا على المساهمة في التقليل من الانبعاثات الناتجة عن الكهرباء والقيام بدور ولو كان بسيط بخفض البصمة الكربونية عن طريق إغلاق الكهرباء لمدة ساعة .

و أضاف سعادته " أن البلدية تشارك سنويا في تفعيل هذا اليوم والمشاركة فيه باعتباره حدثا سنويا وذلك لتوجيه الأجيال القادمة نحو الاعتماد على الطاقة النظيفة لضمان بقاء كوكبنا، وحماية البيئة، والحفاظ على الموارد الطبيعية وضمان استدامتها للأجيال المقبلة .

 
<< البداية < السابق 1 2 3 التالي > النهاية >>

بلدية دبا © 2018 قسم تقنية المعلومات